جمعية المختبرات والتحاليل الطبية

الرئيسية » من نحن

من نحن

المختبرات والتحاليل الطبية في الأردن

تعتبر مهنة المختبرات والتحاليل الطبية احد اهم المهن الصحية التي تضم الطب والتمريض والصيدلة وطب الاسنان وغيرها، وكما يذكر في العديد من المراجع المختصة فان دور المختبر الطبي في التشخيص الصحيح للمرض وفي متابعة تطوره قد يزيد عن 80% من العملية الصحية.

تأسس اول مختبر طبي في الاردن عام 1953، ومن ذلك الوقت بدأت هذه المهنة بالتطور وازداد الاهتمام بها، وفي عام 1984 تم تخريج الفوج الاول من اختصاص المختبرات والتحاليل الطبية من جامعة اليرموك، كما ازداد عدد الجامعات الاردنية التي خصصت برنامج خاص لهذا التخصص الذي حظي باقبال كبير من الطلاب.

اهتمت وزارة الصحة الاردنية بمهنة التحاليل الطبية فوضعت لها القوانين والنظم والتعليمات المختلفة التي تنظم عملها، وفي عام 2003 اصدرت نظاما يلزم من يريد العمل في هذه المهنة بالحصول على مزاولة مهنة ضمن شروط معينة حددتها الوزارة.

يقدر عدد العاملين بمهنة المختبرات والتحاليل الطبية على مستوى المملكة الاردنية الهاشمية بما يزيد عن 20 الفا من اختصاصيين وفنيين ومساعدي فنيين، وتشير احصائيات وزارة الصحة الاردنية على اصدار ما يزيد عن تسعة آلاف رخصة مزاولة مهنة خلال السنوات العشر الاخيرة فقط.

تأسيس الجمعية
تأسست جمعية المختبرات والتحاليل الطبية في شهر حزيران من عام 2014م بمبادرة مجموعة من فنيي المختبرات الطبية الذين يتطلعون الى رفع سوية المهنة والعاملين بها.
وقد تم تسجيل هذه الجمعية في وزارة التنمية الاجتماعية حسب الاصول ضمن اختصاص وزارة الصحة الاردنية لتكون أول جمعية متخصصة بمجال المختبرات الطبية تسجل ضمن اختصاص وزارة الصحة.

رؤيتنا
إحداث التأثير الايجابي في مجال الرعاية الصحية في الأردن عن طريق المساهمة في تطوير الكفاءات المهنية والادارية المتميزة في تخصص المختبرات والتحاليل الطبية.

أهدافنا
الارتقاء بمهنة المختبرات والتحاليل الطبية ووضعها في مكانها الصحيح بين المهن الصحية الأخرى. وتمثيل العاملين في المهنة في المحافل العلمية المحلية والدولية، ولدى الجهات الرسمية المحلية، والدفاع عنهم، والعمل على تأسيس الجسم النقابي للعاملين في المهنة أسوة بباقي المهن الصحية في الأردن.

قيمنا
المهنية، من سياستنا الالتزام بالمعايير الاخلاقية العالية في معاملاتنا مع بعضنا البعض ومع الاخرين. وامتلاك المعرفة والمهارات المتخصصة في المجالات الفنية والادارية، وممارسة هذه المعرفة والمهارات لتحقيق رؤية واهداف الجمعية
النزاهة، نتعامل بواقعية مع كل ما يمكن ان نواجهه، ونلتزم بالصدق في التعامل مع الاخرين وفي اطلاق الوعود، ولا ندعي ما لا نستطيع انجازه
الشفافية، نمارس سياسة الشفافية والانفتاح بما يتعلق باتخاذ القرارات الادارية والمالية ونسعى لتحقيق التواصل المفتوح وتعزيز التعاون ومشاركة اعضاء الهيئة العامة في اتخاذ القرار من خلال لجان العمل المختلفة
الالتزام، نلتزم بالوفاء بالوعد الذي نقطعه على انفسنا، وبالعمل على تحقيق اهداف الجمعية، ونلتزم ببناء جسور الثقة بيننا وبين العاملين في المهنة وبيننا وبين الجهات الرسمية المحلية والدولية
الاحترام، نتعامل مع الاخرين بالاحترام والتقدير الذي نود ان يعاملونا به، نحترم ارائهم ونقدر وجهات نظرهم ونأخذ بها ان كانت تحقق اهداف الجمعية

اعضاء الجمعية
بلغ عدد اعضاء الجمعية خلال اقل من عامين على تأسيسها ما يزيد عن 500 عضو من فنيي المختبرات الطبية ومدرائها الى اكاديميين مختصين في مجال العلوم الطبية المخبرية من مختلف القطاعات الحكومية والخاصة.

انجازات الجمعية
خلال اقل من سنتين على تأسيسها قامت الجمعية بما لا يقل عن 14 نشاط علمي واجتماعي تنوعت ما بين الندوات والمحاضرات العلمية وورشات العمل المختلفة والدورات التدريبية؛ فقد تم عقد ورشتي عمل تتعلقان بمجال المايكروبيولوجي، وورشة عمل تتعلق في مجال علوم الدم، ودورة تدريبية في مجال البيولوجيا الجزيئية، فيما تنوعت الندوات والمحاضرات العلمية ما بين ضبط الجودة المخبرية والسلامة والصحة المهنية في المختبر الطبي، والتعريف بامتحان الجمعية الامريكية لعلم الامراض السريري (ASCP) وغيرها. ولعل من انجازات الجمعية المهمة انشاء لجنة من اجل العمل على انشاء نقابة مهنية مستقلة للعاملين في المهنة.
ومن أهم انجازات الجمعية أيضا إنشاء وإصدار مجلة صحية دورية متخصصة تعنى بشؤون العاملين في المهنة وتكون منبرا ومتنفسا لهم يساهمون بالكتابة فيها ويجدون فيها الاخبار العلمية والاجتماعية والمواضيع المنوعة والمحفزة على طلب المعرفة وتطويرها.

عضويات الجمعية
منذ كانون ثاني 2016، اصبحت الجمعية عضوا مشاركا في الاتحاد الدولي للكيمياء السريرية والطب المخبري (IFCC)، وقد شاركت الجمعية بحضور المؤتمر العام للجان الفاعلة في الاتحاد الدولي في اذار 2016 في مدينة مدريد – اسبانيا، حيث شاركت في ورشات العمل التي تم عقدها خلال المؤتمر، وتم توثيق الصلات مع العديد من اعضاء الاتحاد الدولي وتم تنسيب اسماء بعض الباحثين الاردنيين من اعضاء الجمعية ممن استجابوا لنداء الجمعية للترشح للمشاركة في بعض لجان البحث العلمي التابعة للاتحاد الدولي للكيمياء السريرية والطب المخبري.
كذلك فقد اصبحت الجمعية عضوا في المجلس الاستشاري لامتحان الكفاءة في المختبرات الطبية الذي تشرف عليه الجمعية الامريكية لعلم الامراض السريري والطب المخبري (ASCPi) ممثلة برئيسها.

مشاريع مستقبلية
تهدف الجمعية الى انشاء العديد من المشاريع التي تعود بالفائدة على العاملين في مهنة المختبرات والتحاليل الطبية من تطوير المهارات الفنية والعلمية لديهم عن طريق عقد ورشات العمل المتخصصة والندوات العلمية بشكل دوري ومنظم، بالاضافة الى عقد الاتفاقيات مع الجهات المختصة والمعتمدة التي سوف تساهم في تلك الورشات والندوات بكوادرها وامكانياتها المختلفة. واعتمادية هذه الدورات بشهادات معتمدة محلياً ودولياً.
وستعمل الجمعية على توثيق الصلات الاجتماعية بين أعضائها وذلك بفتح مقر الجمعية في اوقات معينة يلتقي فيها الاعضاء بحيث يمكنهم من مناقشة قضاياهم وتبادل الاراء والمعرفة. وسيكون مقر الجمعية المكان المناسب لحديثي التخرج الباحثين عن فرص التدريب والعمل حيث يمكنهم وضع طلباتهم لدى الجمعية او قراءة اعلانات اصحاب العمل التي سوف تعلق على لوحة الاعلانات في مقر الجمعية.

 

%d مدونون معجبون بهذه: